كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


بريمر: اسلحة امريكية ثقيلة في طريقها لقوات الپيشمرگة

رئيس الوزراء الإيطالي يصل إقليم كوردستان

مكين: يجب ان نسلح الكرد ونكثف الضربات الجوية ضد "داعش"

مقتل عشرة من مسلحي داعش بغارة جوية امريكة على ناحية زمار

شتاينماير: المانيا مستعدة لتزويد الكرد بالاسلحة في اسرع وقت

الرئيس الفرنسي:لا بد أن نتوصل لاستراتيجية عالمية لمحاربة داعش

انطلاق أضخم عملية دولية لإغاثة النازحين في كوردستان

تقدم الپيشمرگة نحو ربيعة يسبب موجة نزوح سكان مركزها بعد فرارهم من وانة

رئيس الحكومة الايطالي يزور كوردستان

مفوض الإتحاد الأوربي للشؤون الانسانية : اقليم كوردستان جدير بالدعم الدولي

داعش يفخخ جثث قتلاه شمالي الموصل لإعاقة تقدم البيشمركة

الاتحاد الاوربي والسويد لبارزاني: نحن ظهير لكوردستان في التصدي للارهاب وايواء النازحين

المانيا تبدأ بتوريد معدات عسكرية لقوات البيشمركة

السفير الفرنسي لدى العراق يجدد إستمرار دعم بلاده لإقليم كوردستان

شركة مجرية تشتري 80 ألف طن من نفط كردستان بسعر السوق
  شؤون عراقية


احتجاز 690 فتاة وامرأة ايزيدية وشيعية من قبل تنظيم داعش في نينوى والبحيرات

ئـارام شـــيخ محـمد نائب رئيس مجـلس النواب يسـتقبل السفير الألماني لدى بغـداد

واشنطن تعترف باستيلاء داعش على ناقلات امريكية مزودة بنظام درع اسرائيلي بالعراق

لماذا تدافع أمريكا عن سدّ شيده صدام؟

نزوح "غير مسبوق" لسكان القرى العربية من جنوب سد الموصل مع تقدم البيشمركة

البيت الابيض: اوباما وافق على ضربات جوية للمساعدة في استعادة سد الموصل

الكونغرس الأمريكي لا يستبعد بداية عملية برية في العراق

مصدر نيابي: زيباري نائبا لرئيس الوزراء في تشكيلة حكومة العبادي المرتقبة

المانيا تخصص 24 مليون يورو لمساعدة النازحين العراقيين

العراق يطالب واشنطن بتوسعة ضرباتها الجوية ضد "داعش"

واشنطن تتحصل على

من هو حيدر العبادي؟

أوباما يهاتف العبادي: العراق اتخذ خطوة مهمة بتكليف رئيس وزراء جديد

العبادي يدعو عقب تكليفه بتشكيل الحكومة العراقيين إلى التوحد ضد داعش

الغارديان: نداء استغاثة من العراق آخر تحديث: الجمعة، 8 أغسطس/ آب، 2014، 03:55 GMT
  شؤون اللاجئين


وزارة الهجرة في القوش: توزيع مليون دينار على كل عائلة نازحة من نينوى كاوة عيدو الختاري- القوش

إنقاذ 1500 مهاجر قبالة شواطئ إيطاليا خلال 24 ساعة

مفوضية حقوق الانسان: مفاوضات جارية للسماح بدخول العالقين بمبعر الكلك الى كردستان

المهجرون ضيوف كورد ستان/جامعة زاخو/فاكولتي العلوم الإنسانية/قسم الدراسات الإسلامية

كاوة عيدو الختاري:مسح شامل لنازحي ناحية القوش

رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى العراق يشيد بجهود حكومة إقليم كردستان في رعاية النازحين من الموصل

إيطاليا: إنقاذ أكثر من ألف مهاجر خلال 24 ساعة/روما - رويترز :

ألمانيا: اتفاق تشكيل الحكومة الائتلافية وأخبار سارة للمهاجرين

بهزاد علي آدم معاون محافظ دهوك قال إن الحدود مغلقة لأسباب أمنية ولا علاقة لها بتدفق اللاجئين السوريين

ايطاليا: انقاذ أكثر من ثمانمائة مهاجر خلال الليلة الماضية وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
  التهاني والتبريكات


كلمة شكر وتقدير وعرفان بالجميل لاهلي

خديدا شيخ خلف / ايقاد الشمعة السابعة لموقع هكار نت الاعلامي

تكريم الاستاذ عصمت رجب

بمناسبة عيد نوروز في نوردهورن - المانيا

بمناسبة حلول رأس السنة الكوردية الجديدة و عيد نوروز القومي /مسرور بارزاني

زواج ابن الشهيد (خالد اوصمان خوشابي )

مسرور بارزاني يهنئ اتحادي طلبة كوردستان والشبيبة الديمقراطي الكوردستاني بذكرى تأسيسهما

اشكر جميع الأخوات والأخوة الذين ارسلوا بطاقات التهنئة او اتصلوا هاتفيا او زارو مكتب فضائية كوردستان في اوربا Xelil Sincari
  التعازي والوفيات


بارزاني يعزي باستشهاد اللواء الركن الطيار ماجد عبد السلام التميمي

الموت حق ........ البقاء لله

رحيل الشخصية الايزدية المحبوبه شيخ خلف شنكالي

شكر وتقدير من عائلة المرحوم البيشمركة سلو خدر (ابو داؤد)

برقية تعزية من سمو ألآمير تحسين سعيد على الى عائلة الفقيد المناضل (سلو خدر)
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


توزيع قطع الأراضي السكنية إلى الكرد الفيليين

محاضرة للسيد نزهت حالي عضو اللجنة القيادية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في ميونخ

تخبط حكومي لأغراض سياسية وانتخابية/بقلم عصمت رجب

اعلان من معهد المعلمين في شنكال/ الدراسة الكوردية
صورة: ‏يعلن معهد المعلمين في شنكال/ الدراسة الكوردية للطلبة المتقدمين من خريجي الدراسة الاعدادية ان موعد المقابلة سيكون يوم الاحد المصادف 3/11/2013 الساعة الواحدة ظهرا في المعهد بناية مدرسة عياض بن غنم وجلب المستمسكات (المصورة) التالية 1_هوية الاحوال المدنية 2_شهادة الجنسية العراقية 3_البطاقة التموينية 4_بطاقة السكن 5_ 8 صور ملونة حدبثة وتوضع هذه المستمسكات في فايل شفاف وللمزيد من المعلومات الاتصال بالرقم التالي 07507722859 ملاحظة: الاعلان اعلاه لايشمل شريحة (الكتّاب)(نووسه ر) للعلم مع التقدير‏

قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني ١١٠ المرشح رقم ٣ CVکریستوف یلدا ترخان

افتتاح مكتب اعلامي لنائب امينة سعيد في شنكال..

فقدان شاب/Azad Fazell
  العلوم والصحـة


فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........

وسادة طبية ذكية للتخلص من مشكلة الشخير!

محافظ نينوى: التحقيق الإداري أظهر دخول 80 طناً من البسكويت الفاسد الى سنجار

قشور الموز المغلية للتخلص من ضغط الدم المرتفع
صورة: ‏قشور الموز المغلية للتخلص من ضغط الدم المرتفع
تحتوي على معدن الماغنسيوم بمعدلات مرتفعة مما يساعد في تخفيف توتر الأوعية الدموية
اثبتت دراسة علمية حديثة أن فوائد قشرة الموز تضاهي فوائد ثمرة الموز نفسها، إذ بين العلماء أن قشور الموز لها دور تجميلي عظيم فهي تعمل على تبييض البشرة بعد طحنها ووضعها على الوجه، وتساعد على تقشير البشرة وإزالة آثار حب الشباب، فضلاً عن كونها أداة لتطويل شعر الرأس وزيادة كثافته.
كما أشارت صحيفة

تعرفوا على 11 فائدة ذهبية من فوائد العسل

معلومة تهمك: ة؟ * الجلطة *:

إقرأوا جيّدا هذه القصة القصيرة :

مراحل كسوف الشمس الذي سيحصل في الثالث من تشرين الثاني الحالي

فوائد التوت

حسين علي غالب/ توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية

تقنيات الاستنساخ .. سلاح البشرية الواعد لمحاربة الأمراض واستبدال الأعضاء

المؤتمر الدولي الخامس لأطباء ميزوبوتاميا يبدأ أعماله في السليمانية THU, 14 MAR 2013 03:20 | KRG.org
يوجد حاليا, 127 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جديد اليوم :  
   بريمر: اسلحة امريكية ثقيلة في طريقها لقوات الپيشمرگة    -   ::   رئيس الوزراء الإيطالي يصل إقليم كوردستان   -   ::   مكين: يجب ان نسلح الكرد ونكثف الضربات الجوية ضد "داعش"   -   ::   ماذا يريد العرب من كوردستان ؟/ئارام باله ته ي    -   ::   احتجاز 690 فتاة وامرأة ايزيدية وشيعية من قبل تنظيم داعش في نينوى والبحيرات   -   ::   مقتل عشرة من مسلحي داعش بغارة جوية امريكة على ناحية زمار    -   ::   ذبح داعش لصحفي أمريكي يثير الفزع في الغرب    -   ::   شتاينماير: المانيا مستعدة لتزويد الكرد بالاسلحة في اسرع وقت    -   ::   الرئيس الفرنسي:لا بد أن نتوصل لاستراتيجية عالمية لمحاربة داعش   -   ::   انطلاق أضخم عملية دولية لإغاثة النازحين في كوردستان    -   :: 

بريمر: اسلحة امريكية ثقيلة في طريقها لقوات الپيشمرگة

altشفق نيوز/ اعلن الحاكم المدني الامريكي السابق في العراق، ان اسلحة امريكية ثقيلة وحديثة تم تحميلها بحرا في طريقها الى اقليم كوردستان العراق ليتم تسليمها لقوات الپيشمرگة الكوردية التي تقاتل تنظيم "داعش" الارهابي، مشددا على ان الغارات الجوية الامريكية على مواقع "داعش" ستستمر.

...أقرأ المزيد

رئيس الوزراء الإيطالي يصل إقليم كوردستان

في إطار إهتمام المجتمع الدولي بالوضع في إقليم كوردستان، والتعبير عن دعم الأمن والإستقرار والتطور في إقليم كوردستان  ومواجهة أي هجوم أو إعتداء من قبل الإرهابيين، وصل مساء اليوم الأربعاء السيد جوبران ماتيو رينزي رئيس وزراء إيطاليا يرافقه وفد رفيع المستوى إلى إقليم كوردستان، وكان في إستقباله نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان.
...أقرأ المزيد

مكين: يجب ان نسلح الكرد ونكثف الضربات الجوية ضد "داعش"

خندان- دعا السناتور الجمهوري جون مكين، إلى زيادة كبيرة في الضربات الجوية الأمريكية ضد أهداف تنظيم "داعش" في العراق وقال إن الهجمات يجب ان تمتد ايضا الى سوريا.
...أقرأ المزيد

ماذا يريد العرب من كوردستان ؟/ئارام باله ته ي

قبل عدة سنوات كتبت مقالا بعنوان (الحقد العروبي والتسامح الكوردي إلى أين ؟) . إلا أن طبيعة تعامل سلطات إقليم كوردستان والمجتمع الكوردستاني ظل منفتحا على الإخوة العرب ...أقرأ المزيد

احتجاز 690 فتاة وامرأة ايزيدية وشيعية من قبل تنظيم داعش في نينوى والبحيرات

كشفت وزارة حقوق الانسان العراقية، اليوم الاربعاء، أن تنظيم (داعش) يحتجز أكثر من 690 فتاة ايزيدة وشيعية وسط حالة من التعذيب النفسي والجسدي، مؤكدة أن التنظيم قتل ما يقارب 420 مواطنا ايزيديا. ...أقرأ المزيد

مقتل عشرة من مسلحي داعش بغارة جوية امريكة على ناحية زمار

باسنيوز - الموصل - ريزان احمد  افاد مصدر في الطب العدلي بالموصل  عن مقتل عشرة عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بغارة جوية امريكية على ناحية زمار شمال غرب الموصل. ...أقرأ المزيد

ذبح داعش لصحفي أمريكي يثير الفزع في الغرب

altشفق نيوز/ عبرت بريطانيا عن استنكارها لجريمة قطع رأس صحافي أميركي بيد رجل يتحدث بلكنة بريطانية وينتمي لداعش، بينما دعت فرنسا إلى عقد مؤتمر دولي لبحث سبل التعامل مع ارهابيي تنظيم الدولة الإسلامية. ...أقرأ المزيد

شتاينماير: المانيا مستعدة لتزويد الكرد بالاسلحة في اسرع وقت

خندان- اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير، ان حكومة بلاده مستعدة لتزويد الكرد بالاسلحة في اسرع وقت ممكن.
...أقرأ المزيد

الرئيس الفرنسي:لا بد أن نتوصل لاستراتيجية عالمية لمحاربة داعش

خندان - دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى عقد مؤتمر دولي لبحث سبل التعامل مع تنظيم "داعش" الذي استولى على مساحات واسعة في العراق وسوريا.
...أقرأ المزيد

انطلاق أضخم عملية دولية لإغاثة النازحين في كوردستان

altشفق نيوز/ انطلقت الاربعاء أكبر عملية إغاثة لمساعدة النازحين في إقليم كوردستان العراق برًا وجوًا وبحرًا، بتمويل من السعودية وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية والسويد والنروج والدنمارك واليابان. ...أقرأ المزيد

بالصور: لاجئون ايزيديون في رحلة الفرار من سنجار

صور من رحلة صحفيي بي بي سي من شمال العراق إلى سوريا، عندما فر اللاجئون العراقيون من جبل سنجار بعد أيام من القتال. ...أقرأ المزيد

يواجهون الموت وأوضاعهم المعيشية والصحية تتردى المخاطر تحدق بأيزيديي العراق الهاربين من جحيم داعش

مأساة حقيقية بكل ما تحملها الكلمة من معنى تلك التي يعيشها الآلاف من الأيزيديين، الذين تم إجلاؤهم من جبال سنجار في العراق، هربًا من مقاتلي الدولة الإسلامية الطامعين. ...أقرأ المزيد

سنجار لالش او كردستان ( مامش) فعراق داعش ابراهيم سمو

  سنجار ونوح :تقول الرواية المستقرة في الذاكرة :ان سفينة نوح النبي، مرت بالجبل ؛فارتطمت قويا بنتوء من علوه ،فقال نوح ابانها : (هذا سن جبل جار علينا ) ...أقرأ المزيد

الفرصة الذهبية الحالية لدحر داعش أم لأستقلال كردستان؟ عبدالغني علي يحيى

في اذار 1991 يوم حرر البيشمركة كركوك من النظام البعثي انتقد المخلصون للقضية الكردية، القيادة الكردية لعدم اقتلاعها للتعريب وبالاخص في كركوك من الجذور، أي طرد الوافدين اليها وتطهيرها منهم، فتسوية مستوتناطهم مع الارض وفي عام 2003 تكرر المشهد بعد ان قضي على ذلك النظام ومع ذلك ابقي على التعريب وبرز النقد من جديد. ...أقرأ المزيد

آية الله الصدر: أموال وأعراض الايزيديين محرمة ولا يجوز التعرض لهم اطلاقاً

ما يخص معتقداتهم فقد ثبت في دراسات عديدة عنهم بأنهم موحدون ولا يعبدون سوى الله، واما احترامهم لموجودات غيبية اخرى لا يعني عبادتهم لها، وانها من خصوصياتهم الدينية والثقافية التي يجب احترامها رغم الاختلاف الموجود بيننا وهذا ما يرشدنا القرآن اليه بقوله الكريم بأن "لكم دينكم ولي دين" ...أقرأ المزيد

تقدم الپيشمرگة نحو ربيعة يسبب موجة نزوح سكان مركزها بعد فرارهم من وانة

altشفق نيوز/ كشف ضابط في قوات الپيشمرگة الكوردية، الاربعاء، عن بدء موجة نزوح للسكان العرب من مركز ناحية ربيعة باتجاه القرى والحدود السورية مع بدء اندلاع اشتباكات بين تنظيم "داعش" الارهابي والپيشمرگة.

...أقرأ المزيد

رئيس الحكومة الايطالي يزور كوردستان

 باسنيوز - متابعة قال متحدث باسم رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي يوم الثلاثاء إن رينتسي سيسافر الى العراق الأربعاء وسيزور العاصمة بغداد ومدينة اربيل الكردية قبل ان يعود جوا الى روما في نفس اليوم. ...أقرأ المزيد

مفوض الإتحاد الأوربي للشؤون الانسانية : اقليم كوردستان جدير بالدعم الدولي

باسنيوز ــ اربيل عقب وصولهم الى العاصمة أربيل ، استقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان ، وفدا اوربيا ضم كلا من وزير الخارجية السويدي كارل بيلد

...أقرأ المزيد

داعش يفخخ جثث قتلاه شمالي الموصل لإعاقة تقدم البيشمركة

altشفق نيوز/ كشف ضابط كوردي في قوات البيشمركة الثلاثاء عن قيام تنظيم داعش بتفخيخ جثث قتلاه شمالي الموصل لإعاقة تقدم القوات الكوردية. ...أقرأ المزيد

ئـارام شـــيخ محـمد نائب رئيس مجـلس النواب يسـتقبل السفير الألماني لدى بغـداد

أستقــبل السـيد ئارام شيخ محـمد نائب رئيـس مجـلس النواب في مكتـبه الســيد (أكهارد بروزه) السفير الألماني لدى بغداد

...أقرأ المزيد

مجداً للمسيحيين والإيزديين والموت لداعش والمُنهزمين أحمد رجب – من بيشمه ركة الحزب الشيوعي القدامى

لاشك ان العمليات الارهابية التي شهدها ويشهدها العراق، ومظاهر الانهيارات العسكرية والامنية والمتمثلة بهروب قيادات عسكرية امام شُلة ضالة من العصابات ...أقرأ المزيد

من يمنع الكورد عن إعلان استقلالهم؟

((العراق الذي كنا نعرفه قد انتهى، وما علينا سوى إنشاء ثلاثة أقاليم، شيعي وسني وكوردي في مكانه)) ...أقرأ المزيد

الكورد صمام الأمان للعراق

لم تتجه حكومة وقيادة إقليم كردستان ـ العراق نحو الاستفتاء لتحديد المصير الشعب الكردي هناك نحو الاستقلال،فقط،بسبب التطورات الدراماتيكية التي حصلت أعقاب سقوط بعض المناطق الشمالية والغربية العراقية بيد الدولة الإسلامية (داعش) والمحاولات الأخيرة الاستمرار في توسع رقعة نفوذها لتشمل المناطق المتنازع عليها. ...أقرأ المزيد

محاكمة المالكي بتهمة الخيانة العظمى/ساهر عريبي

‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏
ليست الديمقراطية صناديق اقتراع فحسب, وليست أصواتا يفوز بها هذا الشخص أوذلك, الديمقراطية منظومة متكاملة تبدأ ممارساتها من تنظيم إنتخابات حرة ونزيهه وتنتهي بممارسة الشعب لسلطاته في الرقابة وفي محاسبة السلطة التنفيذية.

...أقرأ المزيد

واشنطن تعترف باستيلاء داعش على ناقلات امريكية مزودة بنظام درع اسرائيلي بالعراق

اعترفت الولايات المتحدة أن تنظيم داعش يستخدم ناقلات جند مدرعة أمريكية في العراق. ...أقرأ المزيد

الاتحاد الاوربي والسويد لبارزاني: نحن ظهير لكوردستان في التصدي للارهاب وايواء النازحين

altشفق نيوز/ اعلن الاتحاد الاوربي ومملكة السويد عن وقوفهما مع اقليم كوردستان في تصديه لارهابيي "داعش"، مؤكدين انهما لن يتركا كوردستان لوحدها في الظروف الحالية. ...أقرأ المزيد

لماذا تدافع أمريكا عن سدّ شيده صدام؟

باسنيوز - متابعة /أطلق الجيش الأمريكي على سد الموصل لقب 'أخطر سد في العالم' وهو الآن محلّ صراع عنيف جدا بين متطرفي تنظيم 'داعش' والقوات الكردية التي تحاول استعادته بمساعدة القوات الأمريكية.
...أقرأ المزيد

المانيا تبدأ بتوريد معدات عسكرية لقوات البيشمركة

خندان - أعلنت وزارة الدفاع الألمانية أنها ستبدأ بتوريد معدات عسكرية غير قتالية لقوات البيشمركة اعتباراً من الأسبوع القادم، وذلك لدعم الكرد في حربهم ضد تنظيم "داعش".
...أقرأ المزيد

نزوح "غير مسبوق" لسكان القرى العربية من جنوب سد الموصل مع تقدم البيشمركة

altشفق نيوز/ قال مصدر امني كوردي ان سكان القرى العربية في مناطق جنوبي سد الموصل تنزح نحو مدينة الموصل بعد تقدم قوات البيشمركة باتجاه مدينتي وانة وزمار باسناد الطيران الامريكي. ...أقرأ المزيد

البطريرك الكلداني يطلب الحد الأدنى لشعبه من المجتمع الدولي/بقلم : د. حبيب تومي / اوسلو

غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو يطرق كل الأبواب عند المسؤولين في الدولة العراقية وفي اقليم كوردستان ولدى رجال الدين المسلمين ، ويجري المقابلات في الفضائيات ومع وكالات الأنباء والصحف ومع الشخصيات والوفود الأجنبية ، كل ذلك أملاً في ان يجد بارقة امل في تخفيف معانات شعبه الكلداني وبقية مسيحيي العراق

...أقرأ المزيد

ادب وفن وثقافة


اجراس الصلاة ......شينوار ابراهيم

شينوار ابراهيم ...صرخة من شنكال

شنكال في الادب الكوردي والحركة التحررية الكوردية ولانها جوهرة كوردستان وبلاد الوجع والدم

العالم بعيون كوردية شوارع العنب والنبيذ لوحة تشكيلية في النمسا بدل رفو اقليم شتايامارك النمسا

الشاعر هيندلر مع المترجم رفو شباط 2007 في النمسا الشاعر : ماكسيميليان هيندلر Maximilian Hendler ترجمة : بدل رفو النمسا غراتس

روايـة هولير حبيبتــــي الترجـمة إلى اللغــة الكرديـــة/ بقلم : علي صالح ميران

( مفاتيح الجنة ) .. قصة ( ج 1 ) .. علي ناسو السنجاري

رحيل من محطة الفراق الى/...بابا إبراهيم

العناق الاخير مع الشاعر الكبير الراحل رمضان عيسى

اثبات رجولة .. قصة قصيرة ..علي ناسو السنجاري

هواجس صاخبة !! /ميان خيري بك

الفن من اجل الانسانيةnawzad.shekhany.

أقرأ المزيد

عالم المرأة


عقد كونفرانس اتحاد نساء كوردستان /مجلس محافظة نينوى وتم اختيار المندوبين

خلال استقباله وفداً نسوياً، مسؤول الفرع الخامس يؤكد على مساندة ودعم الحزب للمطالب المشروعة للمرأة

اجتماع موسع للبرلمان الأوربي لبحث أوضاع المرأة في اقليم كردستان والعراق دلير ابراهيم - اربيل

علي عوني يقدم التهنئة لمجلس النساء فس نالحية قسروك

أوباما - كلينتون مجدداً في السباق الرئاسي... نسائياً !

دخيل : منجزات الاقليم جاءت ثمرة 61 عاما من نضال نساء كردستان

احتفالية اتحاد نساء كوردستان بمناسبة الذكرى 61 لتاسيسه .

نساء كوردستان من بغداد: نحن متحررات أكثر من العربيات.. ولا ينظر لنا على أننا ضعيفات

العنف ضد المـرأة يناقش في مركز ختارة الثقافي/ الياس نعمو ختاري

رئيس اقليم كردستان العراق يوجه رسالة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

إنطلاق الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة بالإقليم برعاية نيچيرڤان بارزاني

هيفا حاجي ميرخان : يجب ان تعي المرأة الكوردية حقوقها و دورها في كافة مجالات الحياة

أقرأ المزيد

الرياضة


ألمانيا تقهر الارجنتين وتتوج بالمونديال

غدا .. معركة شرسة بين ألمانيا وأمريكا ومواجهة أولى بين غانا والبرتغال

تشيلي تتمسك بأسلوبها وتراهن على الفوز أمام هولندا

بارزاني يشجع الفريق الألماني ومعجب بميسي

انطلاق حفل افتتاح مونديال البرازيل

وضع حجر الاساس لملعب بغديدا المصغر لكرة القدم

اختتام بطولة التحالف الكوردستاني لكرة القدم في ناحية بعشيقة

اربيل تحتض اولمبياد السلام العالمي الخريف القادم

رئيس الاقليم: الرياضة خير وسيلة لايصال رسالة شعب كوردستان الى شعوب العالم

جليل زيدان يدعو لضم حارس أربيل سرهنك محسن للمنتخب

تأسيس مدرسة كروية في بحزاني انجاز رياضي رائع في بحزاني وبعشيقة/نصر حاجي الدوملي

توزيع البسة الرياضية من قبل جمعية خانصور الخيرية

أقرأ المزيد

طرائف وغرائب


محكمة إيرانية تحكم بحرق "فم" رجل مسيحى أكل في نهار رمضان

اكتشاف النسخة الأقدم لقصة آدم وحواء: آدم كان إلهاً.. وحواء بريئة من الغواية!

إمرأة تكشف سارقها بفضل "فيسبوك" قراءات/اخبار منوعة

عرض اطول سيخ كباب في اربيل بطول 25 متراً

افعل شيئا واحدا لأجل التنوع والشمول

ولادة نادرة لطفل برأسين في ذي قار

بعد رئاسة الولايات المتحدة .. جورج بوش فنان

بحلول 2020 .. سيارتك لن تحتاج الى سائق بشري!!

بالصور طقوس الزواج الأغرب في العالم

إحباط محاولة تهريب نمر نادر إلى إقليم كوردستان

دهوك تحيي ذكرى رحيل احد مجانينـِها

ناطحة سحاب إمباير ستايت تتجمد بالصين

أقرأ المزيد

اجعل هكار نت صفحتك الرئيسية
أضف هكار نت لمفضلتك

أكثر المقالات قراءة اليوم:

بريمر: اسلحة امريكية ثقيلة في طريقها لقوات الپيشمرگة
K TV
  Translators

  رئيس التحرير


حب الوطن (كوردستان)من الايمان/نايف رشو الايسياني
  مقالات مختارة


ماذا يريد العرب من كوردستان ؟/ئارام باله ته ي

سنجار لالش او كردستان ( مامش) فعراق داعش ابراهيم سمو

مجداً للمسيحيين والإيزديين والموت لداعش والمُنهزمين أحمد رجب – من بيشمه ركة الحزب الشيوعي القدامى

من يمنع الكورد عن إعلان استقلالهم؟

الكورد صمام الأمان للعراق

البطريرك الكلداني يطلب الحد الأدنى لشعبه من المجتمع الدولي/بقلم : د. حبيب تومي / اوسلو

كيف اصبح اقليم كردستان محط أنظار العالم ؟ جــودت هوشـيار

هكذا يَكتبْ التاريخ عن سيرة قادة العظام:/حسن حاجي عثمان أوسو

داعش.. إلى الوراء در محمد مندلاوي

البيشمركة لا ينهزمون بل يمنحون الشرف لمن ليس عنده شرف
  اراء ومقالات


محاكمة المالكي بتهمة الخيانة العظمى/ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

تصحيح للمسيرة أم سقيفة؟ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

المالكي يصادر إنجازات جورج بوش مختار العصر!/ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

المالكي يندم على إنجازاته!ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

ليلة أندلسية!ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

الطريق الى استقلال كردستان صار اقصر واسرع واضمن. عبدالغني علي يحيى

دولة حمودي إلى مزبلة التاؤيخ/ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

هل يصلح العبادي ما أفسده المالكي؟ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

نطالب السنة بموقف صريح من الكرد، والكرد بموقف قومي من السنة. عبدالغني علي يحيى

المرجعية تطلق رصاصة الرحمة على دولة حمودي/ساهر عريبي
‏وماذا عن قتلة الأعلامي هادي المهدي؟
 
بقلم : ساهر عريبي
  
إستشهد اليوم الاعلامي محمد بديوي الشمري إثر إطلاق النار عليه من قبل أحد منتسبي فوج حماية رئيس الجمهورية في واقعة تكشف عن مدى إستهتار وهمجية بعض اولئك العاملين في حمايات الرئاسات الثلاث بفضل الحصانة التي يوفرها لهم أسيادهم . إلا ان هذه الحادثة الأليمة تظل فردية ووليدة الظروف التي أحاطت بها وليست نتاج عمل تم التخطيط له من وراء الكواليس. إلا انها حظيت بإهتمام واسع من لدن رئيس الوزراء الذي حضر شخصيا الى مسرح الجريمة وأصدر أمرا بإعتقال القاتل وتطبيق مبدأ القصاص بحقه أي الدم بالدم وقد تم تطويق المجمع الرئاسي ولم تهدأ الأوضاع الا بعد تسليم القاتل.

واما المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فقد أصدر بيانا ادان فيه العملية وتعهد فيه بإعتقال القاتل. إلا ان ردة فعل رئيس الوزراء ومكتبه تعتبر حالة نادرة في عراق اليوم الذي يسقط فيه عشرات الضحايا من العراقيين كل يوم الا ان رئيس الوزراء لم يكلف نفسه عناء زيارة موقع واحد للتفجيرات كما و  انه لم يوجه بالقصاص من الارهابيين القتلة بل العكس من ذلك فإنه ترك ضباط الدمج الذين أوكل لهم مهمة حماية السجون تركهم يبرمون الصفقات مع قوى الأرهاب مقابل تسهيل هروب الأرهابيين كما حصل في القصور الرئاسية في البصرة او في ابو غريب او التاجي او غيرها ولم يطالب بإعتقال هؤلاء الضباط.
ولربما قائل يقول بان الضحية اليوم هو إعلامي عراقي  وهنا تتبادر الى الذهن العديد من التساؤلات فهل ان المالكي على وفاق مع الاعلاميين وهو الذي يحارب ويسقط كل الاصوات الاعلامية المنتقدة لسياسته  ولايحابي سوى المتلمقين والمسبحين بحمده ليل نهار من المرتزقة ممن يطبلون للحاكم سواء أكان صدام او المالكي فيوم يكتب أحدهم مقالا تافها عنوانه إصبع من جفك  (يصديم) يسوى امريكا ومابيها ويوم يكتب مقالات يمجد فيه بالمالكي مختار العصر! فبالأمس القريب أصدر القضاء العراقي العادل والنزيه والسائر على خطى علي ابن ابي طالب قرارا بالقاء القبض على الاعلامي انور الحمداني والسيد عوني الخشلوك صاحب قناة البغدادية.

السبب واضح وجلي الا وهو فضح هذه القناة للمالكي ولاعوانه الذين اطبق فسادهم الافاق. فهذه القناة التي عرت المالكي وخاصة عبر برنامج استوديو التاسعة أضحت كابوسا يقض مضجع المالكي الذي اوعز للقضاء العراقي إصدار تلك الاوامر الجائرة. واما عندما يتعلق بإعلامي مؤيد للمالكي  فالقضاء يبرئه من كل التهم بل ويسمح له بخوض الأنتخابات النيابية وإن كان صاحب فضائية إرهابية كقناة الزوراء التي أسسها مشعان الجبوري. فيما تم تلفيق عشرات القضايا بحق اعلاميين عراقيين معروفون بنقدهم للمالكي ولصحبه الفاسدين.

بل ويصل الى الأمر الى حد تصفية الاعلاميين المناهضين للمالكي كما حصل مع الاعلامي الشهيد هادي المهدي  الذي إغتالته قوى الغدر والظلام بمسدس كاتم للصوت في شقته الواقعة في منطقة الكرادة التي تخضع لسيطرة قوات المالكي والتي يسكن فيها العديد من اتباعه ومنهم النائب حيدر العبادي الذي وجهت له اتهامات بالضلوع في قتله. و يعتبر هادي المهدي واحداً من مؤسسي حركة التظاهرات الجماهيرية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد منذ 25 شباط 2011 للمطالبة بالإصلاح والتغيير وتوفير الخدمات وهو المحرك الأساسي للتظاهرات الشعبية في التاسع من ايلول 2011 كما يعد من أهم ناشطي الفيسبوك العراقيين.

اعتقل المهدي من قبل القوات الأمنية بعد تظاهرات شباط هو ومجموعة من زملائه حين كانوا جالسين في مطعم الطرف في منطقة الكرادة داخل وعلى اثرها تقدم هادي المهدي بشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون اي امر قضائي وتعرضه للاهانة والضرب وتعرضه لكدمة خطيرة في راسه وورم في ساقه اليسرى. لم تثر حمية المالكي ومكتبه لأستشهاد هادي المهدي بل لربما تبادل التهاني بمقتله مع أصحابه. إن هذا النفاق وهذه الأزدواجية في المعايير تسلط الضوء على طبيعة هذا الرجل الذي لايتورع عن فعل اي شيء من أجل ديمومة ملكه وإن كان الأمر يقتضي المتاجرة بدم الشهيد محمد بديوي.

فردود فعل المالكي اليوم لاتندرج الا ضمن خانة تحقيق مكاسب إنتخابية ولو على حساب دماء الضحايا , فمن يتاجر بدماء الحسين عليه السلام وبمظلومية اهل البيت واتباعهم وبدماء الشهداء كما فعل المالكي وحزبه فهو لايتورع عن استغلال دم الشهيد بديوي اليوم لكسب أصوات بعض السذج والمغفلين . وإن كان المالكي صادقا في حرصه على كل قطرة دم مظلوم فلم لم يلقي القبض على قتلة الشهيد هادي المهدي رغم مرور قرابة ثلاثة اعوام على إستشهاده ؟ إنها مسرحية أخرى بطلها زعيم إئتلاف دولة القانون وامين عام حزب الدعوة الأسلامية ورئيس الوزراء العراقي الدجال نوري كامل المالكي!‏

(بيان الصفات المشروطه في من تختار صحبته ) القوال علي رشو الهكاري

الاعلام العراقي كذب وان صدق/عبدالغني علي يحيى

سيناريو القديم يتكرر من قبل الداعش/هژار الخورزاني

المالكي انتهى وتيتمت ابواقه / د.سوزان ئاميدي
http://alakhbaar.org/home/assets/images/authors/author_2074.jpg

رئيس قدير لوطن يشتعل في زمن صعب/ زوزان صالح اليوسفي
زوزان صالح اليوسفي
  شؤون ايزيدية


بالصور: لاجئون ايزيديون في رحلة الفرار من سنجار

يواجهون الموت وأوضاعهم المعيشية والصحية تتردى المخاطر تحدق بأيزيديي العراق الهاربين من جحيم داعش

آية الله الصدر: أموال وأعراض الايزيديين محرمة ولا يجوز التعرض لهم اطلاقاً

تأسيس هيئة اوربية أيزيدية في بروكسل حسو هورمي

القصة الكاملة على لسان الناجين من المجزرة

باران تستغيث / ‏ارشيف احسان المفتي

حملة لجمع المواد العينية في هولندا/حسو هورمي

منظمات المجتمع المدني الوطنية تقدم مذكرة التماس الى البرلمان الهولندي حول الابادة الجماعية للايزيديين والمسيحيين/bakir lashkari

حكومة كوردستان تعد ما حصل للايزيديين "عملية ابادة جماعية"

حاكم سنجار: داعش أعدم 413 إيزيديا في كوجو
  زيارات


الهيئة العليا لمركز لالش مع فرعيه شنكال و سنونى قاموا بزيارة قوات البيشمركة في منطقة شنكال /Shemo Qassim Dnany

وكيل الامير يزور قيادة قوات حرس الاقليم

الفرقة 2: نشكر أهالي المنطقة القوش، البيشمركة حاضرين لتقديم أرواحهم فداء لأراضي كوردستان كرم القوشي - كاوة الختاري - سد موصل

وفد برلماني كوردي يزور قضاء شنكال

استقبال السيد عصمت رجب لوفد ابناء مدينة بعشيقة اعلام ل ن باشيك

زار وفد ل ن باشيك برئاسة السيد ادريس علي خاموكا مسؤول اللجنة/ قطعات البيشمركة في حدود ناحية بعشيقة ‏لجنا باشيك‏ ‏

عصمت رجب يزور منطقتي وانة وسد الموصل

زیارة وفد من اکراد لبنان في المانیا الی اقلیم کوردستان یوم 9/6/2014

النائب ڤيان دخيل تزور الطالبات

زار الانبا جوزيف و الانبا جبرائيل والسيد كاوة عيدو الى متحف الشاعر قادر قجاخ /كاوة عيدو
  بيانات


نداء إلى جميع الأطباء والصيادلة ومن يعمل في المجال الصحي من كورد روج آفا المقيمين في إقليم كردستان ومنهم :

دار جان للنشر في المانيا تمنح النائبة عن التحالف الكوردستاني في البرلمان العراقي فيان دخيل وسام الشرف والجدارة والاستحقاق لانسانيتها...ونبل مواقفها

بيان / مع توقيع الامير و بابا شيخ و رئيس القوالين و البيشيمام (باشيك و أيسيان ) و وكيل الامير حازم تحسين بك و مستشار الامير كريم سليمان و رئيس أوقاف ا

نداء استغاثة من الامير تحسين سعيد

نداء الى جميع الاخوة والاخوات عبر الفيسبوك...‏سلو عبدال

نداء مستعجل ??? الى الأمين العام للأمم المتحدة

عــــــــــــــــــــــــاجل وهــــــــــــــام... أهالي قضاء سنجار محاصرون في الجبال...

نداء استغاثة عاجل من أمير الازيدية

الى الاعلاميين وناشطي شبكات التواصل الاجتماعي: سنجار بحاجة الى إبتسامة ....أيها الأحبة .. ميرزا حسن دنايي

مثقفي الايزيدية وعائلة الأمير يساندون قوات البيشمركة
  الحوار والمقابلات


الشاعر الكردي بدل رفو المزوري محلقا بالإبداع في الشعر والترحال بدل رفو:انا والقصيدة شربنا معا من ماء دجلة

نزهت حالي مدير باراستن وكالة حماية كردستان العراق لـ الزمان كشفنا خلايا نائمة وأفضل طريق لمحاربة الإرهاب على يد العرب السنة

حوار مع مدير ناحية الشمال (سنوني) حول الأوضاع الجارية*مصطو الياس الدنايي

الكاتبة والصحفية العراقية شيرين سباهي تجري حوارا مع المستشار الإعلامي في مكتب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني
صورة ‏‎Kifah Sinjary‎‏.

صحفي ومصور أمريكي : كردستان أفضل بقعة لاستقرار الأقليات رغم وجود بعض المخاوف سعد بابير /شنكال /بورك

بارزاني في لقاء مع (بي بي سي) : ذهبت الى بغداد من اجل مستقبل كوردستان

حوار ليس كالحوارات /بقلم لؤي فرنسيس

حواء .... بين الادب والسياسة حوار مع الكاتبة خالدة خليل / سناء طباني

الاسرة ...... والسياسي حوار مع المناضل الشيوعي ابو عمشة/ سناء طباني

شيخان تحتضن جلسة خاصة عن الكاتب والصحفي والمترجم جرجيس فتح الله./الباحث- داود مراد الختاري

حوار مع الأديب صبحي البيجواني

فيديو:المقابلة التي اجراها تلفزيون روناهي مع الشاعر اديب جيلكي

حسن قوال رشيد: حوار مع الكاتبة الصحفية المبدعة رجاء الشرقاوي

خلال لقاء خاص مع قناة فضائية روداو/خسرو كوران

برنامج مه ركَه هـ الاذاعي: حوار مع شمو قاسم عن حياة الراحل سعيد سلو
شركة سربست اميدي للكومبيوتر  pc concept global network gmbh
0049052518785859
www.pc-concept.de

اعلان من اسواق جان  ميمي ماركت



الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: naif.rasho@gmx.de جميع الأراء والمقالات التي تنشر في الموقع تعبر عن أراء أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن راي موقع www.hekar.net

مدير الموقع: نايف رشو
هيئة التحرير عادل علي