كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


مسرور بارزاني: إستفتاء الإستقلال سيكون عاملاً للإستقرار في المنطقة

تجمع عدد كبير امام مبنى مكتب الامم المتحدة في هولير عاصمة اقليم كوردستان/احمد كوران

عاجل .. اللجنة العليا للاستفتاء بكوردستان ترد على الدول العظمى والأمم المتحدة: الاستفتاء لن يؤجل

الرئيس بارزاني: لقد دُفع شعبنا الى القناعة بأن الآخر لايريد استمرار الشراكة

الرئيس بارزاني: لو لم يكن هناك بديل افضل من الإستفتاء فإننا لن نؤجله وليكن ما يكون

الرئيس بارزاني: كركوك والكركوكيون هم من يقررون مصيرهم وليس لأحد ان يفرض إرادته على مكوناته القومية

نزهت حالي مدير وكالة حماية اقليم كردستان العراق (باراستن) لـ (الزمان): نأمل من الدول العربية أن تكون أول مَن يعترف باستقلال كردستان


«ضوء أخضر» من البيت الأبيض على طريق الاستفتاء واستقلال الأكراد رغم معارضة قادة الجيش الأمريكي ووزارة الخارجية: رائد صالحة

رسالة‌ من رئيس إقليم كوردستان الى الرأي العام

الرئيس بارزاني: نرغب ان تكون دولة كوردستان فدرالية

خبير عسكري: مباحثات جارية بين الخارجية الامريكية والبنتاغون بخصوص استقلال كوردستان

الرئيس بارزاني للشرق الأوسط: ولى زمن حلف بغداد والستینات ومعاهده‌ سعد اباد

رئاسة إقليم كوردستان: پێشمه‌رگة كوردستان ستنسق مع الجيش العراقی لمواجهة كل التوقعات والإحتمالات

إيضاح من الحركة الديمقراطية الاشورية بشأن الوثيقة السياسية المقترحة بخصوص الاستفتاء/عنكاوا كوم / الاعلام المركزي للحركة الديمقراطية الاشورية

الرئيس بارزاني للأمين العام للجامعة‌ العربية‌: حصتنا من الشراكة‌ مع العراق كان القتل والتغييب والأنفلة‌ والقصف الكيمياوي

  شؤون عراقية


ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى

هكاري ضمن وفد احزابنا يلتقي رئيس الجمهورية والبطريرك مار لويس ساكو...

اردوغان يتحدى العراق: ما حدث في سنجار سيتواصل

فاضل ميراني: تفاجئنا من تصريحات عمار الحكيم بشأن الدولة الكوردية من قبل آزاد جمكاري م

العراق يعلن نصف مليون نازح من الموصل اغلبهم الى اربيل

وصول الحاكم المدني الجديد للعراق (جاريد كوشنر).....ومعه فريق رفيع من المخابرات والمخططين العسكريين والإستراتيجيين!

العبادي: علم كوردستان مرفوع في كركوك منذ 10 سنوات والتصعيد الإعلامي هدفه التشويش على الانتصارات من قبل زياد الحيدري

ائتلاف الحكيم:نرفض الابتعاد عن ايران
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


وفد من المجلس الروحاني يقدم التعازي لذوي الشهداء الايزيديين الذين استسهدوا في بغداد اعلام المجلس

الشخصية الايزيدية المعروفة نزام مصطو مراد ابوكاميران) في ذمة الخلود
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيله ، محطات من حياة القيادي البارع حبيب محمد كريم/ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏بدلة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

رحيل الشخصية الاجتماعية المعروفة فتاح بدل اومي (ابو فاضل) من ايسيان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

غرق طبيب ايزيدي في خابور في زاخو
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 135 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

العراق الموحد للتناحر والاقتتال ام للسلام والاستقرار؟ جواد ملكشاهي


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏منذ تأسيس العراق الحديث قبل ما يقرب من قرن من الان ونحن نسمع (القوانة) المشروخة العراق الموحد وينبغي ان يكون موحدا و تخوين كل من ينطق بمفردة تقسيم العراق وربما اعتلى الكثيرون حبال المشانق بسبب هذه الوحدة التي اضحت وبالا على جميع ابناء الشعب العراقي  عند كتابة الدستور العراقي الدائم بعد سقوط الصنم ، اكدت غالبية القوى العربية الشيعية والسنية والمدنية والعلمانية والليبرالية وغيرهم على ضرورة التأكيد على وحدة العراق في الدستور ليكون ملزما للجميع وعدم المساس بوحدته وتماسكه. لست مبدئيا ضد الوحدة بمفهومها العام ، بل من المؤيدين والداعين لها عندما تكون لصالح الانسان كفرد والمجموعات البشرية كعشيرة او مكون او طيف او شعب ، بل الوحدة عامل قوة لحفظ الارض والعرض والكرامة والسيادة والدفاع عن الحقوق ، فضلا على ذلك يؤكد الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه بسورة آل عمران الآية 103 (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا) اذن لا يختلف اثنان على ان الوحدة عامل قوة وينبغي العمل من اجله ، ولكن عندما نتصفح تاريخ العراق المعاصر ، منذ تأسيسه في عشرينيات القرن الماضي و لحد الساعة ، فأن الوحدة القسرية التي فرضت على مكونات الشعب العراقي كنتيجة لمعاهدة سايكس بيكو سيئة الصيت كانت وما تزال عاملا للتناحر والاقتتال بين مكوناته التي تريد العيش الى جانب بعضهم بوئام واخوة وسلام. المكون الشيعي تعرض منذ 1921 الى 2003 الى الاضطهاد المذهبي من الانظمة المتعاقبة على حكم العراق وتطور الاضطهاد الى المطاردة والقتل والاعدامات التي طالت ابناء المكون بذرائع مختلفة تارة بسبب الانتماء للاحزاب الاسلامية الشيعية وتارة اخرى بذريعة الطابور الخامس لأيران وحكومتها الشاهنشاهية و المذهبية الحالية واخرى بتهمة ماسمي ب(الغوغائية) وماشابهها ، وانتهى سيناريو القتل وسفك دماء الابرياء بالمقابر الجماعية التي دفن فيها الالاف من ابناء المدن من الاطفال والنساء والشيوخ بحجة المشاركة في الانتفاضة الشعبانية وتلاها القتل الجماعي على يد الارهاب بالمفخخات والاغتيالات فضلا على الاف الضحايا من الشباب في العمليات ضد القوى الظلامية الارهابية. الكورد لم يكن وضعهم في العراق الموحد قسرا افضل من الشيعة حيث تعرضوا في سبعين عاما من القرن الماضي الى شتى انواع الظلم والاضطهاد في الحروب التي شنها الجيش العراقي بايعاز من حكام العراق على القرى والقصبات والمدن الآمنة وتدمير اكثر من اربعة الاف قرية وقصبة وحرق الحرث والنسل وانتهت بالانفالات واستخدام الاسلحة الكيماوية والمقابر الجماعية التي راح ضحيتها مئات الالاف من الابرياء لمجرد مطالبتهم بحقوقهم العادلة بتقرير المصير وانشاء دولتهم الكوردية المستقلة ودفعوا ضريبة هذا الحق المشروع خيرة شبابهم الذين سالت دماؤهم على مذبح الحرية. المكون السني ايضا لم يكن بمنأى عن دفع ضريبة العراق الموحد ، حيث اعدم الكثيرون منهم لمجرد معارضتهم للانظمة الحاكمة التي توالت على حكم العراق و فرضت نفسها بقوة السلاح ، كما قتل الكثيرون منهم في الحروب التي شنتها تلك الانظمة على الكورد والعرب الشيعة ودول الجوار، فضلا على المسلسل الاخير للقتل الجماعي الذي ارتكبه تنظيم داعش الارهابي ضد المحافظات ذات الغالبية السنية وتدميرها عن بكرة ابيها بعد قتل الالاف من السكان الابرياء لتلك المحافظات فضلا على خسائر قدرتها بعض المنظمات بما يقرب من مئة مليار دولار. الاقليات القومية والدينية من التركمان والمسيحيين والصابئة المندائيين والايزديين وغيرهم ايضا كانوا ضمن ضحايا العراق الموحد حيث تعرضوا لشتى انواع الظلم والاضطهاد على يد الانظمة الحاكمة المتعاقبة على حكم العراق بذريعة انتمائهم للقوى السياسية المعارضة وانتهت بعمليات القتل والتهجير الجماعي لهم في الحرب الطائفية التي اندلعت بعد 2003 وما تبعها من الهجوم البربري الوحشي لتنظيم داعش الارهابي الذي ارتكب مجازر بشعة وقتل الالاف من جميع المكونات وبالاخص ابناء الاقليات الدينية واليوم العراق اصبح شبه خالٍ من الوان القوس قزح الجميل الذي ينبغي ان تربطهم العلاقات الانسانية ، كل تلك الجرائم ارتكبت تحت خيمة العراق الموحد الذي يستقتل عليه ويروج له سماسرة السياسية الذين لايهمهم سوى ضمان مصالحهم الحزبية والطائفية والاجندات الاجنبية التي يعملون من اجلها. دول الجوار ايضا دفعت ضريبة العراق الموحد ، حرب الثمان سنوات الطاحنة بين العراق وايران التي راح ضحتها اكثر من مليون انسان من الطرفين فضلا على خسائر قدرت بمئات المليارات من الدولارات كانت ثمرة العراق الموحد. دولة الكويت وشعبها كانت ضحية اخرى لوحدة العراق بعد احتلالها من النظام المباد التي راح ضحتيها المئات من الكويتيين والالاف من الجنود العراقيين فضلا على خسائر قدرت بمئات المليارات وكذلك السعودية ودول المنطقة الاخرى التي كان لنظام البعث دور كبير في زعزة امنها و استقرارها و دعم جهات داخلية فيها ضد اخرى. لولا العراق الموحد لما حلت كل تلك الكوارث بالمكونات العراقية ودول الجوار والمنطقة ولما هدرت كل تلك الثروات الهائلة على الاسلحة وبناء ما دمرته الاسلحة الفتاكة والتي ماتزال اثارها ظاهرة للعيان في المناطق التي احتلها داعش الارهابي ، اذن لابد من معالجة تلك المشكلة المزمنة المستعصية منذ ما يقرب من قرن من الزمن الذي اثبت عدم جدوى وحدته وسالت انهار من الدماء من اجل بقائه موحدا بقوة السلاح ، وكلما يستمر بقاء العراق الموحد قسرا لا يمكن ان يعم الامن والاستقرار لا في العراق ولا في المنطقة ، فالافضل والحل العقلاني والمنطقي هو الطلاق المخملي والاتفاق بين مكوناته الرئيسة الثلاث لتشكيل دولة لكل منها ووضع خيارات امام الاقليات القومية والدينية بين العيش في كنف هذه الدولة او تلك ليعيش الجميع جيرانا متحابين تربطهم مصالح مشتركة ، وضع نهاية للحروب والاقتتال والمآسي والويلات وبدء صفحة من الوئام والسلام والاستقرار بدلا من استمرار التناحر والحروب والاقتتال.
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏


صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي